الحكاية بالمختصر المفيد

الحكاية بالمختصر المفيد | سيكولوجية الالوان وتأثيرها على الانسان

الاشتراك فى القناه

هى الألوان فعلاً بتزود الوعي بالعلامة التجارية ؟؟ وبتأثر على عواطفنا وسلوكياتنا ؟؟ وفعلاً فعلاً يعنى بتأثر على قرارات الشراء للمتسوقين … ؟؟ كل لون وليه حكاية ، وكل حكاية وليها تأثيرها وهنتعرف على سيكولوجية الالوان

أنا توني منير وجاى احكي لكم الحكاية بالمختصر المفيد … الألوان ليها قوة وطاقة … وبتأثر بنسبة كبيرة على مزاجنا وعواطفنا … وفى اوقات كتيرة بتبقى هى مصدر المعلومات … الألوان عنصر أساسى فى العملية التسويقية .. لأنها بتساعد بشكل كبير جداً فى مجال التصميم وبناء الهوية الاعلانية

وفى دراسة بتقول : ان الالوان بتأثر بنسبة 85% على قرارات الشراء للمتسوقين … وبنسبة 62:90% من تقييم المنتجات بيستند فى الواقع على الألوان فقط … والالوان بتقدر تزود الوعي بالعلامة التجارية بنسبة 80%….

وده عشان العقل البشري بيتأثر بالمؤشرات البصرية … وفى كل شىء فى حياتنا خاص باختيار الالوان بنشوف مدى تأثيرها اما بالايجاب أو بالسلب … وكل لون وليه مدلول ومعنى مختلف تماماً …

الخلاصة بقى ان الالوان ليها تأثيرات في حياتنا .. وفى اختياراتنا .. عشان كده تلاقى كل واحد فينا عنده اللون المفضل بتاعه … والالوان قادرة تأثر عليك وعلى اختياراتك بالإيجاب أو بالسلب …. وبغض النظر عن الأثر النفسي اللى بتسيبه الألوان جوانا …

فهي بتكشف كمان عن طبيعة الناس وياترى اى شعورهم الداخلي وانفعالاتهم الحالية … لانها بتغذى الروح وبتأثر على العين ومنها علطول على الجهاز العصبى … نطلع بقى فى النهاية بان الالوان مش بس مهمه فى صناعة اللوجو والبراند .. دى مهمه فى كل حياتنا … متنساش تعمل لايك وشير وتفعل زر الجرس عشان كل جديد يوصلك … بس كده

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى